تطوير الذات

تجنب الأشخاص والمواقف السلبية

تجنب الأشخاص والمواقف السلبية من الممكن أن يكون صعبا في معظم الأحيان ولكنه ضروري ، فيمكن العمل بجد لكي تحافظ على إيجابية أفكارك والتركيز على النتائج الناجحة التي تريدها . ولكن إذا قضيت وقتا طويلا مع اشخاص أخرين يبحثون دائما عن السلبيات والشكوى فسوف يقومون بإحباطك .

الأشخاص والمواقف السلبية 3

تقول في نفسك أحيانا أنا إنسان مفعم بالطاقة الإيجابية ولدي أحلامي التي أطمح لتحقيقها في المستقبل، فلمَ يتوجب عليّ أن أستمع إلى آراء الأشخاص السلبيين؟ الذين يحاولون بجدٍ إقناعي بأن أحلامي صعبة المنال وأنني إنسان لا زلت صغيرا ولا أفهم الحياة جيدا بعد، مصرين أن يقلبوا مزاجك سريعا من حالة حماس وكد للعمل لتحقق ما تريد، إلى كسل لا يجعلك تتحرك خطوة واحدة للأمام، فهم جمدوا طاقتك الإيجابية وبثوا إليك سمومهم السلبية، فكيف تتعامل مع هؤلاء الأشخاص؟

يميل هؤولاء الإشخاص إلى نقل التشاؤم للأشخاص الذين يرون الحياة عبر معتقداتهم الذاتية المقيدة والتقدير المنخفض للذات.

فإنهم لا يرون الجانب الجيد من الأشياء فبالنسبة لهم فالكوب نصفه يعتبر فارغا ، تجنب هؤولاء الأشخاص ولا تسمح لهم بالتأثير على أفكارك أو سلوكك ، فالسلبية تولد سلبية أكثر ، فما تطرده من حياتك يعود إليك .

قم بطرد الطاقة السلبية وسوف تحصل عليها من الشخص الذي ستتناول الغذاء معه في العمل ؟ من الدائرة الداخلية لأصدقائك ؟ وفي عملك هل تقف في مجموعات مع نفس الأشخاص أو تحيط نفسك بأشخاص لديهم طاقة إيجابية عالية ؟ فإذا كنت صاحب عمل فما هي ثقافة شركتك ؟ هل أوجدت ثقافة تولد السلبية أو ثقافة تولد الأفعال الإيجابية ؟ هل يوجد في عمل لا يقوم فيه الموظفون بأي شيء غير الشكوى لبعضهم ؟ من الممكن أنهم يشتكون من رئيسهم أو الساعات أو حتى العملاء.

الأشخاص والمواقف السلبية 1

يقول أحدهم : منذ عهد قريب كنت في عمل لحذف بعض المواد التي طلبتها صاحبة العمل وعندما وصلت في البداية فقد اضطررت إلى الإنتظار لدقائق قليلة حتى تنهي صاحبة العمل المكالمة الهاتفية ، جلست في مكان الإنتظار ولكنني ألاحظ فريق عمل المكتب وقد بدأ فريق العمل في التحدث عن عملائهم الذين سيقدمون لهم الخدمة ذلك اليوم ، وقد كانت تعليقاتهم غير محترفة وسلبية وقد خرجت صاحبة العمل من من مكتبها وشاركتهم الشكوى من عميل معين وأخبرتهم بأنها تتمنى إلغاء خدمة العميل لذلك اليوم لأنه من الممكن حدوث شجار ، لقد كنت مندهشا للثقافة السلبية التي وضعوها.

توصل بجديد مقالاتنا في تطوير الذات عبر بريدك الإلكتروني

” إنني فقط لا أتعامل مع السلبية ، لا يمكنني التدخل في هذا الجانب منها ، فإنني لا أفهمها ولا يمكنك السماح لها باتخاذ ما تريده من الحياة وما تحاول القيام به ” – ريك بتينز

لا يوجد هناك طريقة تعبر عن تزويج العمل بخدمة العميل ذلك لأنهم كانوا غير مخلصين بكل بساطة فقد كان اتجاههم السلبي على وشك الظهور عندما يتعاملون مع عملائهم .وقد أخبرتني صاحبة العمل بوجود التحديات أمام فريق عمل المكتب الذي لا يعمل بجد ويسيء لقبول طلبات لعملاء ، فقد عمل تفكيرهم السلبي على إيجاد بيئة يتوقعون  فيها مشاكل من عملائم لذلك فهذا ما يمتلكونه .

فإذا كان لديك عمل أو خطة تمتلكها في يوم ما فإنها مسئوليتك في أن تضع ثقافة شركتك ، فإنك مسئول عن بناء عمل بثقافة تفكير إيجابي ، وصدق بأنك سوف تنجح لأن فريقك سيقوم بعمل اختلاف إيجابي في شركتك وسوف يشكرك عملائك

فلا يوجد هناك خيار اخر إذا أردت امتلاك عمل تتفاخر به ، فلتحط نفسك بالأشخاص الإيجابيين ، فكر في الأشخاص الذين سيقومون برفعك وذلك بإعطاء اتجاه النجاح ، قم بإزالة الأشخاص ذوي التفكير السلي من حياتك.

الأشخاص والمواقف السلبية 1

سوف يكون من المستحيل إزالة كل شخص سلبي من حياتك بالكامل ولكنك تستطيع ، ومع ذلك فلا تدع لهم أي تأثير عليك . فإذا كان لديك فرد في العائلة ، أو رئيسك أو صديق منذ وقت طويل ينتمون جميعا إلى فئة السلبيين فقم بتحديد وقتك معهم . فعندما يبدأون تعليقاتهم السلبية فابحث عن الشيء الجيد فيهم وركز عليه ، فلتجعل اتجاهك يجابيا وسوف يفهمون الرسالة أو يغادرون . وإلا ستجد نفسك منزلقا في طريق السلبية معهم .

سوف تصل مبتغاك اذا قمت بذلك باستمرار فسوف تبدأ في جذب الأشخاص الناجحين وذوي الإتجاه الإيجابي لك ، هناك حقيقة في العبارة القائلة بأن الأضخاص الناجحين ينجذبون إلى نظرائهم ، فلتكن إيجابيا وسوف تجذب إليك الإيجابيين كذلك إلى دائرة تأثيرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى