الإدارة والقيادة

مدخل إلى إدارة المعرفة Knowledge Management

مدخل إلى إدارة المعرفة Knowledge Management ، يشهد العالم اليوم الكثير من المتغيرات و التطورات التي تؤثر بشكل مباشر على عمل منظمات الأعمال، و في هذه البيئة العالمية سريعة التغير و خاصة بعد الحرب العالمية الثانية جاء المفهوم الاقتصادي بأن المعرفة عنصر استراتيجي يحقق للمنظمة ميزة تنافسية ذات أهمية قصوری و داعما لها في مواكبة جميع تطورات بيئة عملها و تغيراته، و مواجهة شراسة المنافسين فيها.
فيرى علماء الإدارة أن الفكر و المعرفة المتجددة و المبتكرة من أهم وسائل نجاح المنظمات سواء أكانت خاصة أم عامة، و بغض النظر عن أهدافها و طبيعة عملها و نشاطها . أجبرت هذه الرؤية و هذا الفكر الإداري الحديث المنظمات أن تعيد تشكيل نفسها، كما و فرض عليها إعادة هندسة أعمالها لتواكب نموذج المنظمة المستند على المعرفة و التي نقوم بإنتاجها و نشرها .

المعرفة هي : البيانات والمعلومات ، الافكار والاكتشافات الجديدة ، النتائج ، تعليمات ، خبرات اسباب النجاح والفشل ، الاخبار والاحداث والتحليلات ذات الصلة المباشرة والغير مباشرة ، التغذية العكسية ، الملاحظات والتوصيات .

فروع المعرفة 

تصنف المعرفة لفرعين أساسيين :

 المعرفة الضمنية tacit

2 المعرفة الظاهرية explicit

أولاً : المعرفة الضمنية : تتعلق المعرفة الضمنية بالمهارات (Skills) Know-How والتي هي في حقيقة الأمر توجد في داخل عقل وقلب كل فرد والتي من غير السهولة نقلها أو تحويلها للآخرين. وقد تكون تلك المعرفة فنية أو إدراكي.

ثانياً : المعرف الظاهرية : وتتعلق المعلومات الظاهرية بالمعلومات الموجودة والمخزنة في أرشيف المنظمة ومنها (الكتيبات المتعلقة بالسياسات ، والإجراءات ، المستندات ، معايير العمليات والتشغيل ) وفى الغالب يمكن للأفراد داخل المنظمة الوصول أليها واستخدامها ويمكن تقاسمها مع جميع الموظفين من خلال الندوات اللقاءات والكتب أن الأصول غير الملموسة كالقيم، والصورة الذهنية للمنظمة ، الحدس ، الاستعارات ، ونفاذ البصيرة تشكل أهم الأصول التي ينبغي الاعتناء والاهتمام بها لأنها تشكل قيمة مضافة للعمليات اليومية التي تقوم بها المنظمة.

إلى إدارة المعرفة Knowledge Management 3

فإدارة المعرفة هي : ( منظومة متكاملة ومترابطة من القيم والاسس والمهارات والخبرات والتقنيات ) الذى يعمل على التعاطي مع هذ الكم الضخم من المعلومات والبيانات دائمة التحديث الى :

توصل بجديد مقالاتنا في تطوير الذات عبر بريدك الإلكتروني

1ــ المحافظة على استمرارية تدفقها

2ــ المحافظة على سرعة تواصلها كونيا مع كل جديد على مدار الساعة

3ــ التدقيق في المعلومات ومصادرها وجودتها

4ــ تنظيمها وتبويبها

5ــ إعداد السياقات الخاصة بالمؤسسة لتفيل الاستفادة منها وفق خصوصية واهداف المؤسسة

6ــ فهمها وتحليلها

7ــ استثمارها في المجالات والوحدات المختلفة

8ــ إعادة إخراجها

9ــ أرشفتها لسهولة الرجوع اليها والاستفادة منها.

وتحولها الى

  • اصول غير ملموسة / مرئية والموارد
  • راس مال فكرى كبير ومؤثر وفاعل
  • طاقة معلوماتية منتجة

كل ذلك ادى الى اهمية تنظيم ادبيات خاصة لهذا المجال وتأسيس إدارات ومؤسسات خاصة به تعمل وتستثمر فيه .

مفاهيم أسياسية حول ادارة المعرفة

الاصول الكلية للمؤسسة

  1. كفاءة الموظف .
  2. الكيان الداخلي .
  3. الكيان الخارجي .

أولاً كفاءة الموظف : هذه الكفاءة متمثلة في قدراته داخل المؤسسة ولا شك ان هذه الكفاءات مرتبطة بوجود الموظفين
فإن تركوها مؤقتا أو بصفة دائمة فقدت معهم المؤسسة تلك الكفاءات .

إن هذه الكفاءة تزداد أهمية بتزايد ما يكتسبه الموظفين عن معلومات عن مؤسساتهم ثم بحسن استخدام المؤسسة لمعلومات موظفيها، ولا يتاح ذلك إلا بإيجاد التربة الخصبة لذلك التي تتيح للعاملين نقل معلوماتهم الضمنية إلى جانب ضرورة زيادة الثقة بينهم ومع رفع كفاءة الموظفين يصبح الأداء أكبر وأفضل والابتكار أيسر ، كما تتركز المهارات في الأولويات ، ويعمل الجميع من أجل صالح المؤسسة ،كما تساعد كفاءة الموظف على قيام الكيان الداخلي والخارجي الصحيحين .

ثانيا الكيان الداخلي : يتمثل في قدرة المؤسسة على الوفاء باحتياجات العميل ، متضمنا ذلك الاستراتيجيات ورؤى الأعمال ومعلومات العمليات والامتيازات والمعلومات الموجودة في أنظمة تكنولوجيا المعلومات ، ومن شان الكيان الداخلي أن تتيح للعاملين الاستمرار في حسن الأداء ، وتستطيع القيادات تنمية الكيان الداخلي إذا أمدته بالرؤية والسياسة والاستراتيجية والأنظمة ، كما تستطيع أن تؤدي دورا مهما في تطوير الثقافة المؤسسية ورعايتها ، ومما يساعد كذلك على تنمية الكيان الداخلي :التوثيق وادارة العمليات بالاضافة إلى تكنولوجيا المعلومات .

وينمو الكيان الداخلي ويصبح ما يعمله الفرد معلوما لدى الجميع ، وبذلك لا يصبح الاعتماد على الشخص الواحد هو أسلوب العمل ، ويعد الهيكل الداخلي أهم من كفاءة الموظفين لأنه إن لم يتوفر هذا الهيكل للمؤسسة لا تصبح كفاءة الموظفين أية فاعلية ، فضلا عن أن دعم الموظفين بكل احتياجاتهم الخاصة بالعمل يجعل الأهداف واضحة أمامهم فيعملون بصورة أفضل .

ثالثا الكيان الخارجي : وهو علاقتك بمموليك الخارجيين ومساهميك وشركائك وعملائك ، فالعملاء يحكمون على منتجاتنا وخدماتنا وينو الكيان الخارجي مع ما تقدمه للعميل من بدائل وحلول ، وما توفره له من معلومات يحتاجها ، وما تتيح له من مشاركة في خطط تطوير المنتج ومراحله.

وبنمو الكيان الخارجي تتنامى لديك الثقة المتبادلة بينك وبين العميل ، وتمتد بينكما سبل التواصل ، كما تمهد طرق التبادل المعرفي بينك وبينه ، فتحتفظ دائما بولائه ، ومن ثم تزداد منتجاتك وخدماتك ، ولكننا ينبغي أن لا ننسى أن السمعة والعلاقة أشياء تتغير مع الزمن ، وقد تتأثر بعوامل متعددة سلبا وإيجاباً .

إلى إدارة المعرفة Knowledge Management 1

خلق مؤسسة قابلة للتعلم

في عام 1991 بدأ بيتر سينج الدعوة إلى إيجاد المؤسسة القابلة للتعلم من خلال نشره لكتاب النظام الخامس ففي هذا الكتاب حدد سينج خمسة مفاهيم لاي مؤسسة تريد أن تكون قابلة للتعلم ، وقد عرف الكتاب مثل هذه المؤسسات ترتبط بالأفراد الذين ينمون امكاناتهم بصفة مستمرة للوصول إلى النتائج التي يرغبون فيها ، وحيث توجد نماذج تفكير متطورة ، وحيث تستطيع المجموعة التعلم الجماعي لتحقيق الأهداف المشتركة ، وتحتوي مفاهيم سينج الخمسة على مايلي:

1 التمكين الشخصي : الذي يساعد الفرد في التعرف على احتياجاته العملية باستمرار ، وكذلك رؤيته الخاصة مع التقييم
الدائم للواقع الحالي فالفارق بين الرؤية الخاصة والواقع يولد طاقة ، وهذه الطاقة تؤدي إلى تزايد القدرة الشخصية .

2 بناء رؤية مشتركة : يركز هذا المفهوم على الأغراض المشتركة بين الأفراد لا الأغراض المملات عليهم كما أنه يركز على المهارات المطلوبة لبناء مستقبل لعام ، وتلك الرؤية المشتركة تشجع الالتزام النابع من الفرد دون اتباع ما هو مفروض عليه من تعليمات .

3 تعليم المجموعة : يعني ذلك المفهوم بالتفاعل الدقيق بين المجموعة عن طريق الحوار والمناقشة الماهرة ، الذين يؤديان إلى اندماج عناصر المجموعة وتفعيل التفكير المشترك ، والنتيجة النهائية هي خليط رائع من العناصر الممتزجة والمتفاعلة .

4 نماذج عقلية : ويقصد بها تلك النماذج التي تشكل معتقداتنا وافتراضاتنا وطريقة تفكيرنا بدون أن نشعر وقد تؤثر هذه النماذج فينا ، فتعرقل تعلمنا ، ومن ثم تستوجب منا عملية التعلم أن نتخلص من هذه النماذج .

5 نظم التفكير : وهو المفهوم الذي يساعد على دج المفاهيم السابقة ، كما أنه يمثل منظومة متكاملة من المعرفة والأدوات التي تساعد العاملين على فهم نماذج الأنظمة المختلفة.

أمثلة لفهم أهمية إدارة المعرفة

أن تعمل في مؤسسة دولة كبيرة وتصادف مشكلة كبيرة في العمل لا حل لها ولكنك متاكد أنه يوجد من لديه الحل، ولكنك لا تعرفه ولا تعرف مكانه.

ان تكون في سعادة بالغة بعد عمل متواصل ليل نهار وفي الأجازات الأسبوعية حتى أنجزت مع فريق عملك مشروعك الكبير، الأمر الذي سيحدث فرقا كبيرا في معالجة مشكلة كبيرة تواجهها مؤسستك لكن قبيل دخولك الاجتماع لعرض موضوع اكتشف أن هناك فريق عمل آخر بالبرازيل توصل إلى حل المشكلة قبل ستة أشهر بل ان الحل الذي توصلوا إليه أفضل بكثير من
الحل الذي توصلتم إليه ، لأن لديهم معلومات إضافية .

لديك مهمة يجب أن تنجزها لأحد العملاء ذوي الأهمية الشديدة وتخشى استياءهم لعدم انجاز المهمة فقمت بالاتصال بالمكتب المسؤول عن المهمة و لكن أحدهم أخبرك ان المسؤولة عن الموضوع ستبدأ انجازه فور عودتها من الإجازة بعد أسبوعين .

ظللت محتفظ بوظيفتك بعد ادماج شركتك بشركة اخرى ، واتصلت بأحد زملائك لمعرفة المزيد من المعلومات فعرفت أنه فقد وظيفته للسبب نفسه ، والآن أنت لا تعرف بمن تتصل لمعرفة المزيد من المعلومات .

تحتاج لبعض المعلومات لأحد التقارير المطلوبة من خلال ساعات وحاولت البحث في شبكة معلومات الشركة وبعد محاولات عديدة يآسة لكثرة ما وجدت من معلومات يصعب تحديد أهميتها.

أنت مدير كفء تضطلع بمهمة تقييم أداء أربعة مصانع تستخدم في نفس المعدات والعاملون بها يتمتعون بمستوى تدريب واحد ، لكنك اكتشفت أن أحد المصانع يفوق الآخرين في مستوى الأداء ، أما الثلاثة الآخرون فأحدهم متدني المستوى أما المصنعين الآخرين متوسطاً ، فكيف يمكنك اكتشاف أسباب هذا الاختلاف ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى