مال وأعمال

مفهوم إدارة الأعمال أهميتها وأهدافها

إدارة الأعمال (Business Management) عبارة تستخدم لوصف أداء أو إدارة العمليات التجارية، والتي قد تشمل اتخاذ خيارات حاسمة. نتيجة لذلك، من المرجح أن تشمل الكفاءة التنظيمية للموظفين والموارد الأخرى، بحيث يتم توجيه الأنشطة نحو تحقيق الأهداف والغايات المشتركة.

إدارة الأعمال هي تخصص يعكس آلية العمليات والمهام والأنشطة التي تنظم أعمالاً مختلفة، مثل عمل المؤسسات الحكومية والمنشآت في الدوائر الحكومية، وجميع المنظمات التي تتطلب تنظيم ورقابة وتخطيط وإشراف.

مفهوم الإدارة

يتم النظر إلى الإدارة على إنها العملية التي يتم من خلالها تجميع وتوظيف موارد المجتمع المادية والبشرية لإشباع احتياجات الأفراد والمؤسسات في المجتمع بأفضل صورة ممكنة ويتم ذلك من خلال وضع الخطط والرقابة على الأداء وتقييم النتائج وتصحيح مسارات التخطيط وأداء الأنشطة وكذلك الإشراف على المرؤوسين وتنمية مهارتهم وتحقيق
التناسق والتكامل في أداءهم وتحريك دوافعهم نحو إنجاز الأهداف المشتركة. ويطلق على مجموعة الأنشطة السابقة أنشطة أو وظائف الإدارة.

مفهوم المنظمة

يطلق لفظ المنظمة في الواقع العملي على أي وحدة تنظيمية تسعى إلى تحقيق أهداف محددة بالاعتماد على مجموعة من الموارد البشرية والمادية والمالية والمعلوماتية. وقد تقوم هذه المنظمة بإنتاج سلعة مادية ملموسة أو خدمات غير مادية غير ملموسة، وسواء كانت تهدف إلى الربح أو لا تهدف إلى الربح، سواء كانت كبيرة الحجم أو صغيرة الحجم.

كما يتم النظر إلى المنظمة على إنها مجموعة من الأنشطة المتداخلة والتي تسعى إلى تحقيق أهداف محددة.

كما ينظر أيضا إلى المنظمة على إنها نظام يضم اثنين أو اكثر من الأشخاص الذي يتعاونون معا للقيام بنشاط معين. وبالتالي تنشا المنظمة عندما يوجد أشخاص يستطيعون الاتصال ببعضهم البعض ويستعدون للتعاون والمساهمة بجهودهم لبلوغ هدف (أهداف )مشترك بينهم.

وفي ضوء هذا المفهوم فان أي مجتمع من المجتمعات يتكون من العديد من المنظمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ….الخ. وبناء على ذلك فان أي منظمة عبارة عن وحدة أو نظام فرعي من نظام كلي وهو البيئة أو المجتمع المحيط والذي تعمل من خلاله.

وفي سبيل تحقيق المنظمة لأهدافها فإنها تمارس مجموعة من الأنشطة او الوظائف المتنوعة والتي يطلق عليها وظائف المشروع مثل الإنتاج والعمليات، والتسويق، والتمويل والمشتريات والمخازن، وإدارة الموارد البشرية، والبحوث والتطوير وغيرها من الوظائف.

وفيما يلي عرض مبسط لبعض من هذه الوظائف

وظيفة الإنتاج: وتخصص هذه الوظيفة بكافة أنشطة الأعمال التي تهدف إلى تصميم المنتج وتحويل الموارد إلى منتج نهائي

وظيفة التسويق: وتضم كافة الأنشطة التي تتعلق بتدفق السلع والخدمات من المنظمة إلى المستهلك النهائي. ويتضمن ذلك تخطيط المنتج والتعبئة والتغليف وتحديد الأسعار والترويج.

وظيفة التمويل: تضم كافة الأنشطة المالية التي تهتم بتدبير الاحتياجات المالية وتحديد مجالات استخدامها، وإعداد الميزانيات ودفع الأجور والمرتبات .. الخ.

وظيفة إدارة الموارد البشرية: وتضم كافة الأنشطة المرتبطة بإدارة العنصر البشري من اختيار وتعيين وترقيه وتقل وتقييم أداء… الخ

موارد المنظمة

تستخدم المنظمات في سبيل تحقيق أهدافها مجموعة من الموارد والتي يمكن تقسيمها إلى موارد مادية، وموارد بشرية، والبيانات الموارد المادية، وتنقسم هذه الموارد إلى:

  •  موارد مالية ،الأموال اللازمة لتوفير احتياجات المنظمة من مستلزمات الإنتاج ودفع الأجور والمرتبات والإنفاق على الأنشطة والأعمال المعاونة.
    الموارد الأولية، وتتمثل في المواد الخام والمواد الأولية الأخرى التي تستخدم في العمليات الإنتاجية.
  • الموارد الرأسمالية: وتضم المعدات والآلات والأجزاء والتركيبات وغيرها من الأصول الرأسمالية الثابتة.
  • الموارد البشرية: وتضم الأفراد الذين لديهم القدرة والرغبة في العمل، والتي تتمثل في الكفاءات الإدارية والفنية التي تعمل بالمنظمة.
  • البيانات: تعتبر البيانات من الموارد الهامة لأي منظمة لما توفره من حقائق عن البيئة الداخلية والخارجية للمنظمة. ومن الأمثلة على ذلك عملاء المنظمة وخصائصهم وأنماط شراؤهم، نوع وحجم الطلب المتوقع على منتجات المنظمة، نوع المنافسة وخصائصها..الخ.

أهداف الإدارة

تسعى الإدارة إلى تحقيق التوازن بين الأهداف المتشابكة والمتعارضة لجميع الأطراف أصحاب العلاقة (المصالح) مع المنظمة Stakeholders مثل الملاك ، الإدارة، العاملين ، العملاء، والموردين ، البنوك ، الجهات الحكومية المختلفة … الخ. لكل مجموعة من أصحاب المصالح الأهداف الخاصة بهم والتي ليس بالضرورة أن تتوافق مع أهداف المصالح الأخرين. ويستعرض الجدول رقم 1/1بعض من الأهداف الخاصة بكل مجموعة من هذه المجموعات

إدارة الأعمال أهميتها وأهدافها 1

وظائف الإدارة

بناء على تعريف الإدارة يتضح ان هناك اربع وظائف أساسية تمارسها الإدارة ويطلق عليها العملية الإدارية وهي التخطيط، والتنظيم، والتوجيه ، والرقابة. ونستعرض فيما يلي شرح مختصر لكل وظيفة من هذه الوظائف

إدارة الأعمال أهميتها وأهدافها 2

أولا التخطيط

تأتي عملية التخطيط في مقدمة العملية الإدارية حيث تعتبر الأساس الذي يبنى عليه باقي الوظائف الإدارية وتتضمن وظيفة التخطيط خمسة خطوات رئيسية كما يتضح من الشكل رقم 2/1 والمتمثلة في:

  • قيام المديرون بتطوير الخطة العامة للشركة وتحديد الرسالة الخاصة بالشركة والأهداف الاستراتيجية للشركة بشكل دقيق.
  • قيام المديرون بترجمة الخطة إلى تصرفات، تتضمن هذه التصرفات تحديد الخطط والأهداف التكتيكية، تطوير الخريطة الاستراتيجية بشكل متوافق مع الأهداف، وصياغة الخطط التوافقية والسيناريوهات المختلفة، وتحديد فرق الاستخبارات التنافسية لدراسة وتحليل عوامل المنافسة في السوق.
  • قيام المديرون بتحديد العوامل التشغيلية المطلوبة للوصول للأهداف. وتتضمن هذه المرحلة وضع الأهداف والخطط التشغيلية واختيار المعايير التي يتم الاعتماد لمتابعة التنفيذ، وتحديد الأهداف المرنة وخطط التعامل مع الأزمات التي قد تظهر الحاجة لاستخدامها.
  • تحديد أدوات تنفيذ الخطط مثل الإدارة بالأهداف، خريطة الأداء، خطط الاستخدام الوحيد، تفويض المسئولية
    ·تحديد المعايير التي تستخدم في تقييم أداء المنظمة

إدارة الأعمال أهميتها وأهدافها 3

ثانيا التنظيم

تتعلق هذه الوظيفة بتنظيم الموارد البشرية والمادية وذلك لتنفيذ ما تم وضعه من خطط. ويتمثل المخرج الأساسي لعملية التنظيم في وضع الهيكل التنظيمي للمنظمة. يقصد بالهيكل التنظيمي النظام الرسمي للمهام والعلاقات الرأسية بين الأفراد والتي توضح من مسئول أمام من؟ من يرأس من؟ ومن يراقب من؟ ومن يكتب التقارير لمن؟ وبصفة عامة تتضمن وظيفة التنظيم الخطوات التالية:

  • حصر الأنشطة والأعمال اللازمة لتحقيق الأهداف التي سبق تقريرها· .
  •  تقسيم وتجميع الأنشطة والأعمال في شكل وحدات تنظيمية·.
  • بناء الهيكل التنظيمي بمستوياته المختلفة· .
  •  تحديد السلطات والمسئوليات لكل وحدة في الهيكل التنظيمي· .
  •  تحديد العلاقات التنظيمية بين الوحدات وبين المستويات التنظيمية.

ثالثا التوجيه

ترتبط وظيفة التوجيه بكيفية التعامل مع الآخرين وتوجيه سلوكهم بالشكل الذي يساعد على تحقيق أهداف المنظمة وأهدافهم الشخصية. وتتحقق عملية التوجيه من خلال عدة وسائل منها:

  •  إصدار التعليمات والتوجيهات اللازمة للعاملين .
  •  قيادة المرؤوسين من خلال المبادأة والقدرة الحسنة واختيار أساليب القيادة·
  •  الفعالة.
  •  تحفيز العاملين بما يتلاءم مع احتياجاتهم ورفع روحهم المعنوية· .
  •  الاتصال الفعال ذو الاتجاهين مع المرؤوسين· .
  •  تحقيق الرضا الوظيفي للعاملين.

رابعا الرقابة

تكتمل العملية الإدارية بعملية الرقابة حيث يقوم المدير بالتأكد من أن ما تم التخطيط قد تم تنفيذها بالجودة المطلوبة، الكمية المطلوبة، في الوقت المطلوب، وبالتكلفة المطلوبة. وتتضمن عملية الرقابة الخطوات التالية:

  •  تحديد المعايير الرقابية
  •  قياس الأداء الفعلي
  •  تقييم الأداء وتحديد الانحرافات
  •  تحليل أسباب الانحرافات واتخاذ الإجراءات التصحيحية

تتميز العملية الإدارية بمجموعة من الخصائص تتمثل في:

  •  تعتبر العملية الإدارية عملية متكاملة
  •  تمارس العملية الإدارية في جميع أنواع المنظمات بغض النظر عن نوع النشاط،أو الملكية، أو الحجم.
  •  تمارس العملية الإدارية بشكل مستمر. حيث يقوم المدير بأداء جميع الوظائف الإدارية بشكل مستمر في جميع الأوقات
  •  يمثل التنسيق جوهر العملية الإدارية لتحقيق الاتساق بين وظائف الإدارة من ناحية والجهود الفردية من ناحية أخرى
  •  تمارس العملية الإدارية في جميع المستويات الإدارية في المنظمة. فالعملية الإدارية ليست قاصرة على مستوى الإدارة العليا فقط وان اختلف الوقت المخصص لكل وظيفة من وظائف العملية الإدارية مع اختلف المستوى الإداري للمدير وذلك كما يتضح من الشكل

إدارة الأعمال أهميتها وأهدافها 4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى