صحتك

هذه 15 من تصرفات مريض الاكتئاب وكيف تتعامل معها بسلاسة

هذه 15 من تصرفات مريض الاكتئاب وكيف تتعامل معها بسلاسة،  تختلف من شخص لآخر، لكن ما من أحد يختلف على خطورة بعضها وأنه قد يسبب للشخص نقطة النهاية في حياته بيديه هو، أو قد تجره شيئا فشيئا لعوامل أكثر سوداوية هربا من الاكتئاب فما هي تلك التصرفات وكيف تتعامل معها عند ملاحظتها حتى تصل بالمريض إلى بر الآمان.

ما هي تصرفات مريض الاكتئاب؟

تظهر على مريض الاكتئاب عدد من السلوكيات والتغيرات النفسية الناتجة عن حالة الحزن المزمن التي يعاني منها وتتضمن تصرفات مريض الاكتئاب:

1. التهيج والعصبية:

يصاحب بعض حالات الاكتئاب حالة من الهياج المصحوبة بالقلق والأفكار الملحة، وهنا يجد الشخص صعوبة بالغة في الجلوس أو الاستلقاء، ورغم اكتئابهم فإنهم يمرون بحالة من التنقل المستمر والعصبية والإحباط والاندفاع ويرتبط هذا بدرجة عالية من الرغبة في الانتحار أو أشكال أخرى من إيذاء الذات أو العنف تجاه أولئك الذين قد يُنظر إليهم على أنهم السبب.

2. العزلة:

المكتئب لا يميل إلى مشاركة الناس حياتهم، أفراحهم وأحزانهم وبالتالي يقدم سيلا من الأعذار الكاذبة أحيانا لتجنب الاتصال الاجتماعي، وقد يرتبط هذا بفصل الشتاء عادة مع الشعور بالإرهاق والبقاء في السرير كثيرا، وحجته بقصر النهار وطول الليل وهو يأتي كعرض من أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي والذي يعد أحد صور الاكتئاب.

3. الخمول:

يقل الحافز نحو الإنجاز لدى معظم المصابين بالاكتئاب ويصيرون بطيئين حتى في أحاديثهم ويتحركون كما لو كانوا يحملون ثقلًا على أكتافهم أو يجرون أثقالا مع أرجلهم، ويشمل الخمول حتى تعابير الوجه والإيماءات فلا يجد المكتئب في نفسه حاجة للتعبير عن وضع مضحك بوجهه، وقد يصل الأمر إلى استصعاب النهوض من السرير والاغتسال، والأكل وحتى الشرب.

4. التسويف والمماطلة:

التسويف والمماطلة أحد صور الاكتئاب الشهيرة فهناك المزيد من الأشياء التي سيعرضها عليك أصدقاؤك لتخرج من هذا الاكتئاب وكل ما ستفعله هو المزيد من غدا أو الأسبوع المقبل أو حاضر سأفعل كذا ولا تفعل، فتشاؤمك يصور لك أن لا جدوى من أي فعل لمناهضة الاكتئاب ويصبح جسدك مخلصا لهذا السلوك المكتئب، علاوة على أن الاكتئاب يوفر إحساسًا بالراحة لا تحتاج معه إلى بذل الجهد.

5. تغيرات في عادات الأكل:

يلحظ المحيطين للأشخاص المكتئبين تقلبات في الوزن والشهية لدى المصاب، وتختلف هذه التجربة من شخص لآخر فقد تزداد الشهية لدى بعض الأشخاص فيزداد وزنهم بينما يقضي آخرون أياما دون طعام وبغير إحساس بالجوع.

6. النوم:

معلوم أن قلة النوم لها تأثير سلبي على الحالة المزاجية، ولا اختلاف على ظهور مشاكل بالنوم بكثرة أو تقلبات فيه وتقطع لدى المصاب بالاكتئاب، فمنهم من يعاني من الاستيقاظ في وقت مبكر جدًا من الصباح ومنهم من يصل النوم ليلا بالنهار، وعلى كل حال تشير التقديرات إلى أن 80 في المائة من المصابين بالاكتئاب يعانون من مشاكل في النوم.

توصل بجديد مقالاتنا في تطوير الذات عبر بريدك الإلكتروني

15 من تصرفات مريض الاكتئاب وكيف تتعامل معها بسلاسة 2

7. عدم التحكم في المزاج:

المصاب بالاكتئاب قد يتعرض لنوبة غضب شديدة جدا، ثم لا يلبث أن يدخل مع نفسه في نوبة بكاء، فعواطفه زئبقية تتصاعد وتنخفض في أي لحظة وعلى أي صورة.

8. التفكير في الموت:

يرتبط الاكتئاب دائما بالتفكير في الموت كوسيلة خلاص لكنه أحيانًا يرتبط بالانتحار أو حتى التفكير فيه، وفي عام 2013 وحده توفي أكثر من 42000 شخص بسبب الانتحار في الولايات المتحدة، ومن المهم معرفة أن هذا السلوك متوقع من المكتئب وبالتالي ينبغي الحذر والحيطة ومراقبة سلوكه وما يتكلم به لأنهم يتحدثون عن نياتهم قبل فعلهم.

9. القلق:

لم يثبت العلم الحديث حتى الساعة العلاقة الوطيدة بين القلق والاكتئاب ومن يسبب من لكنه مثبت أنهما يتصاحبان فيظهر سلوك القلق على الشخص المكتئب ليسبب له مشاكل النوم والعصبية، التوتر، الذعر، التنفس السريع، نوبات الهلع، ومشاكل في التركيز والتذكر.

10. المظهر السيء:

لا يرتبط الاكتئاب بالنفس وحدها وحالة هبوطها بل بحالة من التفكير بزهد في الحياة ككل وفقدان الاتصال مع الواقع المحيط وناسه وبالتالي يشيع لدى المكتئبين امتلاك نظرة يائسة أو عاجزة عن الحياة، تخلف شعورا بعدم القيمة أو لوم الذات أو كرهها وبالتالي مشاعر من الإهمال في النفس وعقابها على اعتبار أن كل هذا الألم الذي يحدث النفس والوجود هو سببه.

11. فقدان الشغف:

يمكن للاكتئاب أن ينتزع المتعة أو الاستمتاع بالأشياء التي تعشقها، حياتك وعلاقاتك، أفلامك وقراءاتك، أصدقاءك وأفراد أسرتك ما يجعل الشخص يمر بحالة من فقدان الاهتمام أو الانسحاب من الأنشطة التي كان يتطلع لها ويحبها ذات يوم سواء كانت رياضة، نزهة، فيلما كوميديا مفضلا أو غيرهم، لا يقتصر الأمر هنا بل يتطور إلى فقدان الاهتمام بالجنس وانخفاض الدافع الجنسي وأحيانا الضعف الجنسي.

12. العنف:

لا يفهم حتى الآن سبب ارتباط حالات من الاكتئاب بمحاولة العنف تجاه الذات أو المقربين ويمكن فهم سبب العنف من خلال عدم تفريق المكتئب بين حواجز المشاعر التي يمر بها خاصة مشاعر الحزن والاستياء والانفعال والتي تمتزج بالإحباط فتؤدي بالشخص لسلوك عنيف، ويرتبط الاكتئاب والعنف في الأطفال عادة والمراهقين الذكور.

13. الانسحاب الاجتماعي:

ينكفئ الشخص المكتئب على نفسه، ويخلص للحزن، ويرفض أي محاولات للخروج من الدائرة السوداء المحيطة به والتي رسمها لنفسه أو رسمها الاكتئاب له، وبالتالي يبدأ الشخص في تفويت فرص اللقاءات الجماعية مع الأهل والأصدقاء والمناسبات.

14. الحساسية تجاه الرفض:

يعاني الشخص المكتئب وخاصة الطفل من حساسية تجاه كلمة لا إن قيلت له، فيظن أن هذا الرفض ليس رفضا للشيء الذي طلبه وإنما رفضا له هو، وبالتالي يزيد عليه شعور بالذنب ولوم النفس وقلة القيمة ومعادة الآخرين له، ويتنامي هذا الشعور يبدأ الشخص في الانسحاب عن المحيطين به وعدم طلب شيء أو مساعدة من الآخرين خوفا من كلمة لا.

15. الشكاوى الجسدية:

يعاني المريض من الاكتئاب من أعراض جسدية غير مفهومة ليس لها أساس طبي إلا الاكتئاب نفسه فيشكو باستمرار من آلام في المعدة وصداع مستمر ومع الفحص العادي لا يشعر المريض بأي تحسن نظرا أن هذه العوامل لا تستجيب للعلاج ما لم يعالج الاكتئاب نفسه.

15 من تصرفات مريض الاكتئاب وكيف تتعامل معها بسلاسة 3

كيف تتعامل تصرفات الشخص المكتئب بسلاسة

ندرك جيدا أن وجود شخص قريب منك يعاني من الاكتئاب أمر يعكر صفو حياتك، ولكن بيدك أن تساعده وتخرج من عالمه المظلم لعالم مشرق أكثر اتساعا يعود فيه تدريجيا لحالته الطبيعية مرة أخرى:

1. طلب المساعدة الطبية:

ينبغي عليك كشخص يتعامل مع مريض اكتئاب كصديق أو حبيب، أن تستشير طبيبا له وأن تدعمهم لتلقي العلاج المناسب هذه الخطوة قد يحجم عنها لكن بدعمك له ستساعده على التعافي خصوصا لو كان يتحدثون عن الانتحار.

2. الدعم النفسي:

التحدث إلى الأصدقاء والعائلة يجعله بحال أفضل، فمشاركة المشاعر مع الآخرين يشعره بأنه أقل إرهاقًا ويرفع احترامه لذاته ونظرته المعزولة عن العالم أجمع.

3. تشجيعه على ممارسة الرياضة بانتظام:

يمكن أن يؤدي الجري أو حتى المشي السريع بالخارج إلى إنتاج الإندورفين وتحسين الحالة المزاجية للشخص، لذا ينبغي أن تساعد الشخص الذي تظهر عليها تصرفات الاكتئاب على الخروج والجري والمشي.

4. الروتين مفيد:

قد يساعد الالتزام بالروتين اليومي في جعل كل يوم أسهل على الشخص المكتئب بدلا من أن يفرض الحزن عليه روتينه ويبقيه في حزن كل يوم، لذا ساعده في وضع روتين يومي يجعل يومهم أفضل.

5. تقسيم المهام معه:

مهمتك لو كان لديك طفل في المدرسة مكتئب أو موظف تظهر عليه سلوكيات الشخص المكتئب أن تقسم المهام الكبيرة وغير قابلة للإدارة، وأن تساعده على تقسيمها إلى مهام أصغر.

6. تشجيعه على التأمل:

قد تقلل ممارسة التأمل واليوغا إلى تقليل التوتر ودعم المزاج والرفاهية النفسية.

7. منعه من الكحول:

قد يؤدي الحد من تناول الكحول وحجبه عن المكتئب  إلى تحسين المزاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى