الإدارة والقيادة

12 صفة أساسية يجب توفرها في القائد الناجح

11 صفة أساسية يجب توفرها في القائد الناجح ، هل للقائد صفات معينة يجب أن يتصف بها؟ هذه مسألة جدلية اختلف فيها علماء الإدارة منذ القـدم، وحتى الآن، فهناك من قال : أن هنـاك صفات محـددة يجب أن تتوافر للقائد، وهناك من قال بأن إفـراد خواص للقائد أمر غير  صحيح، وأن القادة يختلفون في مساسهم وصفاتهم، ودللوا على أن هناك من القادة من تجده هادا رصيتا، وهناك الثوري الشديد، وهناك الفصيح البليغ، وهناك الصامت الذي يتخذ القرارات الحاسمة في صمت وهدوء، كما أن هناك القائد المبتسم الذي يتمتع بكاريزما اجتاعية ساحرة، وهناك المتجهم الصارم.

11 صفة أساسية يجب توفرها في القائد الفعال 3

وكان عل رأس من قال بأنه من العبث ذكر صفات معينة للقادة (بيتر دراكر) أستاذ الإدارة الشهير، والذي أوضح بعد كثير بحث ودراسة أن المسألة ليست مسألة صفات يجب توافرها للقادة، بل أن الأمر يتوقف عل الظرف والموقف، وعل قدرة القائد في اتحاذ التصرف السليم حيال أمر ما.

وفي الحقيقة، إن الأمر جدلي، ولكل تختص رأي، بيد أن هناك شبه اتفـاق بـين جميع المؤسسات أن هناك صفات هامة وضرورية يجب أن تتوفر لمن يشتغل في المناصب القيادية، بالرغم من الإيان بأن الصفات الخاصة التي لا يمكن حصرها مهمة جدا، إلا أن هناك خطوط عريضة للشخصية القيادية.

هذه 11 صفة أساسية يجب توفرها في القائد الفعال:

11 صفة أساسية يجب توفرها في القائد الفعال 2

  1. التخطيط : الأبحاث تؤكد أن القائد يمضيي 80 في المئة من وقته في التخطيط بينما 20 في المئة في التنفيذ، ولا يترك شيء للصدفة.
  2. التنظيم : القائد يعمل في معيط منظم منضبط، وهو يمتاز بالتنظيم بدءا من وقته وأهدافه وأولوياته، إلى تنظيم مكتبه وأوراقه.
  3. اتخاذ القرار : القيادة هي فن اتخاذ القرار، القائد يصنع ولا ينتظر ما يحدث.
  4. الذكاء الاجتماعي : ماهر في تواصله مع الآخر، يعرف كيف يتحدث ويوصل رسالته للآخر، كا أنه مستمع جيد،ومحاور رائع.
  5. التفويض : يعرف كيف يفوض، ومتى يفوض، ويعطي المهام للأشخاص القادرين عل إنجازها.
  6. يمتلك رؤية ثاقبة : يرى ما لا يراه الآخرون، يتقبل النقـد الموجه إلى خيالاته، هو الذي يضع الخطط المبدعة الجديدة،ويغرس الحاسه لهذه الأفكار الجديدة المبدعة في الآخرين.
  7. التحفيز : قادر عل بث روح الحاسة والتحفيز في نفوس أتباعه، يؤمن بقوة التحفيز في استنفار قدرات وجاله.
  8. الثقافة : غزير المعرفة، على درجة عالية من العلم، يطور من نفسه، ويرتقي بقدراته من خلال القراءة والدورات التدريبية والندوات.
  9. الثقة : لا يوجد قائد مزعزع الثقة، ثقة القائد في قدراته ومبادئه هي التي تعطيه القوة في السيطرة عى المواقف والمشكلات.
  10. الالتزام بالخطط  : شديد الالتزام بالخطط التي يضعها، يعرف أن الوصول للغاية يستلزم جهد ووقت، وأنه يجب الالتزام بالخطط ختى النهاية بلا يأس ولا استسلام. 
  11. الالتزام الخلقي : وتعد هذه الصفة أحد أهم وأقوى خصائص القائد الناجح، لا سيما في الرؤية الإسلامية، فالقائد لا يمكنه تحقيق مكاسب دنيوية أو سريعة على حساب مبادئه وقيمه ومعتقداته.كما أن الدراسات الحديثة تؤكد أن الأتباع شديدي التفاعل مع الشخصية الملتزمة خلقيا وتشعر بالأمان في التعامل معه.
  12. الذكاء العقلي : لا يشترط أن يكون القائد عبقريا، لكنه يجب أن يتمتع بذكاء فوق المتوسط، يؤهله للتعامل مع المعلومات المختلفة والمشكلات الطارئة والمواقف الصعبة

هذه عدة صفات أو سمات للشخصية القيادية، مع التأكيد على أن الأمر أعمق من مجرد صفات محدودة، لكنني أوضحت
ما أراه هاما وضروريا للشخصية القيادية، وبأنه لا يكون القائد فعالا وبـارزا بدون توافرها فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى