الإدارة والقيادة

9 تصرفات تحبط مرؤوسيك في العمل حاول تجنبها

9 تصرفات تحبط مرؤوسيك في العمل حاول تجنبها ، الإحباط عكس التحفيز، ولكـل قائد – أو طامح في القيـادة- أهـدي مجموعة نقاط غاية في الخطورة، تستطيع – وعلى مسؤليتك الخاصة – ممارستها،أؤكد لك أنها ستوفر لك مجموعة مرؤسين لا يسكن في رصيدهم شبيء من الحاسة أو  الرغبة:

9 تصرفات تحبط مرؤوسيك في العمل حاول تجنبها 3

1 – اشعرهم بعدم الاستقرار: فتغيير سياستك دائما، والاضطرابات التي تواجهها المؤسسة أو الهيئة التي ترأسها، تجعل مرؤوسـيك دائما في حالة من عدم الاستقرار الـذهني والنفسي، وتقتل لديهم أي حافز أو حماسة.

2 – الوعود الوهمية: فإذا كنت كثير الوعود، قليل الوفاء بما وعدت، فأنت تنزع من مرؤسيك ثقتهم بك، وتقتل فيهم مشاعر التحفيز.

3 – الغبن وعرم التقدير: سواء من الناحية المادية أو النفسية، فالمرتبات الضئيلة، والمكافآت الغائبة، وعدم تقدير المـرؤوس يدفعـه إلى محاولة الهرب منك بدلا من الإخلاص لك.

4 – عدم الاحترام: والتعامل مع المرؤس بأسلوب سيىئ من شأنه أن يصيبهم بالحنق والغضب الداخلي، والذي ما يلبث يطرد مشاعر الحماسة والتحفيز من نفسه.

5 – الديكتاتورية: فالمرؤس الذي يعلـم أن مديره معتد برأيه، ومن الصعب الاستجابة إلى رأي يخالفه مهما بدا صحته، يشد التحفيز بداخلـه ، ويوفر على نفسه كلاما قد لا يفيده شيء.

6 – الروتين: نحن هكذا جيدين، عندما يرفع الرئيس هذا الشعار، ويعلن أن الأمور يجب أن تسير علي القضبان التي وضعت منذ البداية، وأن التجديد غير محبب، فإن المرؤس لا يقـدم على الإبداع، ويصاب بالإحباط.

توصل بجديد مقالاتنا في تطوير الذات عبر بريدك الإلكتروني

9 تصرفات تحبط مرؤوسيك في العمل حاول تجنبها 2

7 – الأوامر المتضاربة : أحد أهم العوامل التي تنزع التحفيز من صدور مرؤسيك هي شعورهم بعدم الانضباط في إصدار الأوامر، أو وجود تعارض في أهداف المؤسسة التي يعمل فيها.

8 – عدم العدل: إذا شعر المرؤس بأن رئيسه يتعامل بهوى النفس، ولا يتعامل مع الجميع عل أنهم سواسية، لهم نفس الحقوق، وعليهم نفس الجزاء، فإن الشائعات تكثر، والكلام يزيـد، م والعمل والتحفيز يقل.

9 – طبيعة شخصيتك: سلوكك تجاه موظفيك له بـالغ الأثر في تحمسهم أو إحباطهم، هل أنت من النوع الهاش الباش المبتسم، أم أنك من النوع الذي يعلوا صوته في كل كبيرة وصغيرة، هل تتمتع برحابة صدر، وتتقبل الاعتذار، أم أن فرماناتك وجزاءاتك تجاه المخطى جاهزة، سيفك أم قلبك هما الأعلى والأوضح أمام موظفيك، كل هذا له بـالغ الأثر في تحفيز أو تحبيط مرؤسيك.

وهناك عوامل أكثر من ذلـك قد تكون مسببات للإحبـاط لدى موظفيك، والمرء قد يتفنن في الإحباط كا يتفنن في التحفيز!!

فانتبه أن تكون لديك أحد أو أكثر من صفة من  هذه الصفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى